0 رئيسيةأخبار محلية

غرامة زهيدة لشابة لينزاوية أساءت لعضو المجلس البلدي لمدينة فيينا

أصدرت محكمة لينز الإقليمية حكماً على مواطنة نمساوية من مدينة لينز, بسبب شتمها لعضو في المجلس البلدي لمدينة فيينا.

وقاد حب الحيوانات المتهمة البالغة من العمر 27 عاماً لدفع غرامة قدرها 40 يورو مع اعتذار صريح لعضو المجلس البلدي, أولي سيما, المسؤولة عن قسم رعاية الحيوانات في المجلس.

وكانت سيما قد نشرت منشوراً على الفيسبوك  يتعلق بقانون جديد لحماية الحيوانات في فيينا، والذي نص على قواعد أكثر صرامة ضد الكلاب, الأمر الذي الذي لم تتحمله الشابة النمساوية, لتعلّق كاتبة “أغلقي فمك القذر, هذا كافٍ حقاً”.

ولكن الشابة اعتذرت قبل دخولها المحكمة, وقالت في حضرة القاضي: “لا أعرف ما حصلَ لي,  إنها ليست طريقتي في الكلام, أنا آسفة”. كما كتبت خطاب اعتذار وحاولت الاعتذار إلى عضو المجلس البلدي عبر الهاتف.

وحكمت المحكمة على الشابة بغرامة مشروطة قدرها 160 يورو, حيث سيتوجب على الشابة دفع مبلغ قدره 40 يورو مع رسالة اعتذار لتخفيف المتبقي من البلغ.

وقبلت الشابة الحكم في نهاية المحاكمة وقالت : “لقد فعلت شيئاً يستحق هذه الغرامة”

وتنتظر الجالية العربية في مارس القادم حدثاً مشابهاً, حيث يستعد الإعلامي أحمد مراد للوقوف أمام المحكمة بسبب تهجّمه على عضو المجلس البلدي عمر الراوي..

 

المصدر: صحيفة الهويته, النمسا نت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق