0 رئيسيةنصائح طبية

الماء البيضاء في العيون: الأسباب و آليات العلاج, سؤال وجواب مع الدكتور جمال عثامنة.

قد تتطور المياه البيضاء وتسبب ضعف في الرؤية وقد ينتهي المطاف بالمريض بإعتام العدسة في كلتا العينين ,ولكن هذا المرض لا يعتبر بالمرض الخطير ولا يدعو للقلق اذ يمكن تداركه لأنه يتطور ببطئ بشكل عام.

النمسا نت – حوار مع الدكتور جمال عثامنة.

الماء البيضاء أو الساد هو مرض شائع, والعملية الجراحية لمعالجتها تعتبر آمنة وشائعة جداً في أوروبا, وقد أجريت لأكثر من 4.5 مليون شخص في العام 2016 حسب الإحصائيات الرسمية الأوروبية, ولإثراء المقال حول الموضوع قام فريق النمسا نت بزيارة الدكتور جمال عثامنة أخصائي تصحيح البصر باستخدام الليزر المقيم في فيينا, والمُحاضر في مرض السكر وآثاره على العين. وطرحنا عليه الأسئلة التالية:

ما هو (الماء الأبيض)؟
ساد العينين (أو المياه البيضاء – Cataract) هو عبارة عن تصلب في عدسة العين بسبب تكتل البروتيانات مما بشكل بؤرة كثيفة غائمة أو معكرة بدلاً من أن تكون شفافة في وضعها الطبيعي, وبذلك تؤثر على وظيفة عدسة العين الرئيسية، والتي تقوم على تركيز أشعة الضوء بشكل دقيق إلى مركز شبكية العين, لكن المريض بالماء الأبيض يشعر بوجود غمامة على عينيه تجعله يرى بشكل ضبابي، ومن هنا أطلقت هذه التسمية.

قد تتطور المياه البيضاء وتسبب ضعف في الرؤية وقد ينتهي المطاف بالمريض بإعتام العدسة في كلتا العينين ,ولكن هذا المرض لا يعتبر بالمرض الخطير ولا يدعو للقلق اذ يمكن تداركه لأنه يتطور ببطئ بشكل عام.

الماء البيضاء, ما هي الماء البيضاء, كيف نعالج الماء البيضاء, تشريح العين
Alnemsa Net

ماهي اعراض الماء الابيض (الساد)؟
من أعراضه التي نلاحظها التغير السريع في قياس عدسات النظارات الطبية، خلال فترات متقاربة أكثر من المعتاد، او الشعور بنقص الضوء أو بأن الألوان خافتة إلى حد ما, وكذلك مايسمى بإبهار البصر، لا سيما عند التعرض لأشعة الشمس القوية أو أثناء القيادة في ساعات الليل.
وفي بعض الحالات يبدأ تشوش متزايد في الرؤية، أو شعور المريض بأنه يرى من خلال ستارة أو زجاج أبيض اللون وهو العرض الأكثر شيوعاً بين المصابين.

أسباب الساد (الماء الأبيض):
هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تساهم في ظهور الماء الأبيض في العين، وأكثرها شيوعا هو التقدم بالعمر
اذ تبدأ عدسة العين بالتصلب والتشوش تدريجياً مع التقدم بالسن لدى جميع الناس، وهو أمر شائع في كبار السن عادة هي بين 55 – 80 عاماً.

كذلك تلعب الوراثة والجينات عاملاً آخر إذ قد تسبب العوامل الوراثية والجينية في الأسرة إعتام عدسة العين في سن مبكرة بشكل يفوق المتوقع، أو ما يسمى بالساد الخلقي والذي ينشأ على خلفية وراثية أو نتيجة أمراض خلقية.

من الأسباب الأخرى هي الإصابات والحوادث وخاصة الصدمات المباشرة للعين, أو التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة وبعض الأمراض تزيد من إحتمالية الإصابة بهذا المرض مثل مرض السكري وأحيانا ينتج المرض عن – التهابات من نوع خاص داخل العين

متى ينصح بالتدخل الجراحي؟
عندما يمنع إعتام عدسة العين من ممارسة الشخص أنشطته اليومية، مثل القراءة أو القيادة، أو حين تتداخل مع مشاكل أخرى للعين.
وتتضمن إحدى الطرق الجراحية، المعروفة استخدام الموجات فوق الصوتية لتفريق العدسة وإزالة القطع المسببة للإعتام. وبعد الجراحة يتم وضع عدسة داخل العين حيث كانت العدسة الطبيعية.

ولكن إذا كان المصاب متعايشاً مع حالته، فيمكنه الإنتظار بمشاورة الطبيب طبعاً

هل الجراحة آمنة؟
الجراحة لإزالة إعتام عدسة العين آمنة ولها نسبة نجاح عالية، يمكن لمعظم الناس العودة إلى المنزل في نفس اليوم الذي تجرى فيه الجراحة, والاستئصال الجراحي لإعتام عدسة العين هو إجراء شائع للغاية وفعال للغاية ولها نسبة نجاح عالية.

كيف يمكن الوقاية من المياه البيضاء؟
أن تفحص عينيك بانتظام. هذا الأمر الأكثر أهمية , وخاصة إذا كان لديك تاريخ عائلي من مشاكل العين أو كنت قد تعرضت لأشياء قد تسبب مشكلة في عينيك
اذ أنه من الموصى زيارة طبيب العيون على الأقل كل ستة أشهر بعد ذلك.
أما من يعانون مثل مرض السكري فهم أكثر عرضة لمشاكل العيون لذلك عليهم الالتزام بشكل أكبر بالمراجعات الدورية.

لتقليل خطر الإصابة بالمياه البيضاء
يمكنك: حماية عينيك من الأشعة فوق البنفسجية عن طريق ارتداء النظارات الشمسية في الخارج, والتقليل من أوقات استخدام الشاشات..
وبالنسبة لمرضى السكر فالحرص على ضبط مستويات السكر ومراقبته أمر ضروري,وأود الختام بأن المياه البيضاء أو إعتام عدسة العين يعد من الأشياء التي أصبح من السهل علاجها والتحكم بها, وكل ما عليك فعله هو الحرص على زيارة الطبيب بانتظام وفحص عينيك بشكل دوري للتأكد من إدارتك لحالتك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق