fbpx
0 رئيسيةأخبار محلية

شتراخة ينهي مسيرته السياسية, لن يسعى بعد اليوم لأي منصب سياسي.

النمسا نت – فيينا.

أعلن هاينز كريستيان شتراخة, الرئيس السابق لحزب الحرية النمساوي اليميني الشعبوي, والنائب السابق للمستشار النمساوي سيباستيان كورتس, انهاء مسيرته السياسية.

وقال شتراخه في مؤتمر صحفي له اليوم الثلاثاء في فيينا ,إنه لن يسعى بعد الآن لأي منصب سياسي.

وذكر شتراخه 50 عاما، عقب هزيمة حزبه في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، أنه سيعلق عضويته في الحزب.

ومني حزب الحرية اليميني الشعبوي بهزيمة قاسية خسر خلالها أكثر من ثلث الأصوات المؤيدة له, وحصل على نسبة 16% من اجمالي اصوات الناخبين, بعد ان كان 26% في الانتخابات البرلمانية عام 2017.

وحمّل الحزب بشكل غير مباشر نتائج الخسارة القاسية لشتراخة, الذي تلاحقه الشرطة النمساوية بقضايا فساد, عدا عن فضيحة جزيرة ابيزيا التي اتهم خلالها بالسعي لاساءة استخدام السلطة في البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق