fbpx
0 رئيسيةأخبار محلية

جريمة غاية في الفظاعة ضحيتها امرأة حامل في شهرها التاسع في كارنتن

وكانت جوليا على موعد مع مولود جديد بعد بضعة أيام, إلا أنهما فارقا الحياة. 

النمسا نت – خاص.

جريمة غاية في الفظاعة وقعت في قرية باترنيون في مقاطعة كارنتن أقصى جنوب النمسا, حين عثرت الشرطة على جثة امرأة حامل في شهرها التاسع في حوض استحمام منزلها.

وقالت الشرطة أنّه لا يوجد آثار لاستخدام سلاح, ولكن المرأة البالغة من العمر 31 عاماً تعرضت للتعنيف وربما الخنق من قبل رجل أشقر يتراوح طوله بين 170 و 180 سنتيمتر.

في حين وصفت صحف محلية نمساوية جريمة القتل بأسوء جريمة تتعرض لها النساء هذا العام, حيث كانت طفلتي الضحية ( 3 و 4) أعوام حاضرات في الشقة حين وقوع الجريمة, في حين كانت أختهم الكبرى (9 أعوام) في زيارة لجدتها.

وكانت جوليا على موعد مع مولود جديد بعد بضعة أيام, إلا أنهما فارقا الحياة.

 

المصدر: النمسا نت, صحف محلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق