fbpx
0 رئيسيةأخبار محلية

هجوم بقنابل المولوتوف على مركز حزب الحرية اليميني الشعبوي في سانكت بولتن

النمسا نت – خاص.

تعرّض مركز حزب الحرية اليميني الشعبوي في مدينة سانكت بولتن في النمسا السفلى لهجوم متعمد بقنابل مولوتوف حارقة في ساعات الصباح الباكر.

 وقال المتحدث باسم الشرطة يوهان باومشلاجر, أنّه تم اخماد النيران بسرعة وأن شرطة المدينة بدأت البحث والتحقيق, حيث أظهر مقطع فيديو التقطته كاميرا مثبة في المركز قيام أربع أشخاص برمي عدة زجاجات حارقة على مستودع المركز.

وقال أودو لاندباور, القيادي في حزب الحرية: “الهجوم المتعمد على مكتبنا الحكومي هو تعبير عن الكراهية السياسية والقوة الغاشمة”.

وأكمل : “قام أربعة من المقنعين بين الساعة 1:40 إلى الساعة 2:07 بالقدوم إلى ساحة انتظار السيارات في مقر الحزب في بوركرسدورفر شتراسه 38 في سانت بولتن, وحاولوا باستخدام قنابل مولوتوف حارقة اشعال النار في المبنى بأكمله”.

واعتبر لاندباور أن الجناة “قبلوا موت الأشخاص أيضًا، خاصة أنه في فترة ما قبل الانتخابات يبقى الموظفون طوال الليل في مكتب الحزب وأن المنازل المجاورة قد تتعرض للخطر”.

وأشار قيادين في ذات الحزب أن يساريين متطرفين هم وراء الهجوم بالقنابل الحارقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق