fbpx
0 رئيسيةالهجرة واللجوء

بسبب إنقاذها للاجئين, الحكومة الإيطالية تعتقل قبطانة سفينة لخرقها منع دخول المياه الإقليمية

ما أن رست سفينة الإنقاذ الألمانية "سي ووتش 3" في ميناء جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، حتى سارعت الشرطة لاعتقال قبطان السفينة لخرقها منع دخول المياه الإقليمية، بعد أن أنقذت عشرات المهاجرين كانوا مهددين بالغرق وسط البحر.

دويتشه فيلله عربية.

اعتقلت الشرطة الإيطالية اليوم السبت (29 حزيران/يونيو) القبطان الألمانية لسفينة لإنقاذ المهاجرين بعد أن رست في ميناء لامبيدوزا. وظلت السفينة سي ووتش 3 التي ترفع العلم الهولندي وتديرها مؤسسة “سي ووتش” الخيرية الألمانية تبحر في المياه منذ أكثر من أسبوعين وعلى ظهرها 40 أفريقيا تم إنقاذهم.

وبعد الانتظار في المياه الدولية لتلقي دعوة من إيطاليا أو دولة بالاتحاد الأوروبي لقبول السفينة قررت القبطان كارولا راكيتا الأسبوع الماضي الإبحار إلى جزيرة لامبيدوزا بجنوب إيطاليا ولكن سفنا حكومية إيطالية منعتها من ذلك.

ولكن في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت دخلت راكيتا الميناء حيث رست السفينة وسط انتشار مكثف من الشرطة. وأظهرت مشاهد تلفزيونية حية الشرطة تقوم بإنزال راكيتا من على ظهر السفينة واقتيادها بعيدا في سيارة.

من جانبها، قالت محطة “راي” التلفزيونية الحكومية إن راكيتا اعتُقلت “لمقاومتها سفينة حربية” وهي تهمة تصل عقوبتها إلى السجن عشر سنوات. وما زال المهاجرون موجودين على ظهر السفينة.

يذكر أن ماتيو سالفيني وزير الداخلية الإيطالي وزعيم حزب الرابطة اليميني كان قد قال سابقا إنه لن يسمح لراكيتا بالرسو إلا عندما توافق دول أخرى بالاتحاد الأوروبي على أخذ المهاجرين فورا. وقال إنه حتى حينئذ ستصادر السلطات الإيطالية السفينة وتقاضي قبطانها لمساعدتها مهربي البشر، حسب تعبيره. ولم يتضح على الفور ما إذا كان أو متى سيتم السماح للمهاجرين الذين كانوا على متن السفينة بالنزول إلى الشاطئ.

وكانت السفينة قد أنقذت في بادئ الأمر نحو 53 شخصا قبالة السواحل الليبية في 12 حزيران/يونيو. ومنذ ذلك الحين، تم إجلاء 13 مهاجرا من السفينة ونقلهم إلى لامبيدوزا- وهي جزيرة تقع جنوب صقلية- لأسباب طبية أو إنسانية في ثلاث عمليات منفصلة.

ح.ع.ح/ف.ي (د.ب.أ، رويترز)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق