fbpx
0 رئيسيةأخبار محلية

فيديو: حزب الحرية اليميني الشعبوي يرفض عودة أطفال ونساء مقاتلي داعش إلى النمسا

شركة دعاية وإعلان , مقرها فيينا

النمسا نت – خاص.

بدء حزب الحرية اليميني الشعبوي, حملة ترويج لفيديو, يرفض عودة “داعمي داعش” إلى النمسا, في إشارة إلى الجدل القائم حول عودة أطفال نمساويين من العراق وسوريا.

وكانت وزيرة خارجية النمسا السابقة، كارين كنايسل، قد قالت في وقت سابق, أن بلادها لا توفر أي حماية الى أعضاء تنظيم داعش الارهابي من حاملي الجنسية النمساوية، والمعتقلين حاليًا في سوريا على يد القوات الكردية, وأن الأمر يسري أيضًا على النساء من أعضاء التنظيم، ويقتصر السماح بالعودة الى النمسا على الأطفال في حالة موافقة الأم.

ولفتت إلى أنه يمكن استقبال الأطفال ليعيشوا مع الجد أو الجدة، وذلك بالتنسيق مع وزارة الداخلية، مؤكدة أن السلطات الكردية لا تريد فصل الأطفال عن الأم، موضحة أنها دعمت استعادة بعض الأطفال الموجودين في مخيم شمال شرق سوريا.

ويريد حزب الحرية اليميني الشعبوي استغلال أي قضايا متعلقة بالإرهاب والإسلام واللجوء لكسب المزيد من الأصوات في الانتخابات القادمة, بعد فضيحة جزيرة ايبيزا التي أدّت إلى سحب الثقة من الحكومة النمساوية السابقة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق