fbpx
0 رئيسيةأخبار محلية

المؤتمر الأول للمرأة العربية في فيينا, العمل الجماعي في مواجهة التحديات والصعوبات

العمل الجماعي والمنظم هو الوسيلة الوحيدة لبناء مجتمعات مدنية حضارية تستمد قيمها من تاريخها وأعرافها

شركة دعاية وإعلان , مقرها فيينا

النمسا نت – خاص.

برعاية منظمة ماي ونقابة العمال النمساوية, انعقد الثلاثاء الماضي, 25 يونيو/حزيران, المؤتمر الأول للمرأة العربية في النمسا, بمشاركة العديد من ممثلي هيئات ومؤسسات وجمعيات المجتمع المدني العربية والنمساوية في العاصمة فيينا.

واستهلت المهندسة ريم أبو عجمية, رئيس الهيئة التنظيمية للمؤتمر, كلمتها بتسليط الضوء على دور المرأة العربية في المجتمع النمساوي, وتحديها للصعوبات والعقبات التي تواجهها لتكون عنصرا فاعلا في المجتمع, وأضافت ريم “أؤكد لكم بأن العمل الجماعي والمنظم هو الوسيلة الوحيدة لبناء مجتمعات مدنية حضارية تستمد قيمها من تاريخها وأعرافها”

وتناول المؤتمر عدة صعوبات قانونية وتعليمية تواجه المرأة العربية, إضافة إلى تعزيز دور الأسرة في التربية والتواصل, وعملية الاندماج الإيجابي والتحديات التي تواجهها.

وشارك في المؤتمر المحامية من أصول فلسطينية, والنائبة في البرلمان النمساوي منى الدزدار, إضافة لـ إيمان زادة,رئيسة رابطة المرأة الأردنية النمساوية, و الأستاذة مها سعد الدين الحمصي, و الأخصائية النفسية الدكتورة تماضر عمر, و الماجستر ليلاس قسومة.

كما مثل نقابة العمال النمساوية كل من كريستوف, وبان السواعيد, وألقوا كلمات ترحيبية في بداية المؤتمر, حيث تعتبر مشاركة النقابة في التنظيم خطوة إيجابية في  تعزيز التكامل بين المؤسسات النمساوية والجاليات العربية..

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق