fbpx
0 رئيسيةأخبار محلية

هاجم الحكومة الاتحادية بشدة, الاجتماعي الديمقراطي يعيد انتخاب لودفيج

رئيسة الحزب تعهّدت بمواجهة خطط الحكومة لخفض المعونات الاجتماعية

شركة دعاية وإعلان , مقرها فيينا

النمسا نت – خاص.

بدا الحزب الديمقراطي الاجتماعي (SPÖ) أكثر تماسكاً في مؤتمره الذي عُقد البارحة السبت, لانتخاب رئيس جديد للحزب لمقاطعة فيينا, بحضور حوالي ألف عضو.

وأعاد الأعضاء انتخاب عمدة فيينا الحالي, مايكل لودفيج, ليقود مكاتب الحزب في مدينة فيينا, حيث حصل على حوالي 90% من إجمالي الأصوات.

وحوّل مايكل لودفيج خطابه الذي استمر حوالي الساعة إلى هجوم على الائتلاف الحاكم في النمسا, حيث قال لودفيج ” من يقود من, الحكومة الاتحادية هي اليمين المتطرف, أم اليمين المتطرف هو الحكومة الاتحادية”.

وأكّد لودفيح أنّ حزبه لن يدخل في أي ائتلاف مع حزب الحرية اليميني المتطرف (FPÖ).

في حين أكّدت السكريتيرة العامة للحزب, باميلا راندي فاغنر, أنّ خطة الحكومة لإصلاح نظام الدخل من خلال خفض المعونات الاجتماعية هو عار على واحدة من أغنى دول العالم, وأنّ حزبها سيعمل مع المقاطعات الفيدرالية على اسقاط القرارات التمييزية لخفض المعونات الاجتماعية.

 

المصدر: صحف محليّة. إعداد: خالد علوش

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق