fbpx
0 رئيسيةأخبار أوروبا

الانتخابات البرلمانية الأوروبية, ماهي؟ وهل لها مشاركة فعلية في صنع قرارات الاتحاد الأوروبي.

البرلمانيون المنتخبون هم صوتُ المواطن الأوروبي، والمشاركة في هذه الانتخابات هي مشاركة فعلية في صنع قرارات الاتحاد الأوروبي.

شركة دعاية وإعلان , مقرها فيينا

يورونيوز.

يتوجّه المواطنون الأوروبيون مطلعَ الصيف القادم إلى صناديق الاقتراع في بلدان الاتحاد الأوروبي الـ27 لانتخاب 705 عضواً للبرلمان الأوروبي لمدّة خمس سنوات، يقضي خلالها النوّابُ أوقاتهم بين مقري البرلمان في ستراسبورغ وبروكسل.

البرلمانيون المنتخبون هم صوتُ المواطن الأوروبي، والمشاركة في هذه الانتخابات هي مشاركة فعلية في صنع قرارات الاتحاد الأوروبي.

آليات التصويت
تختلف آليات التصويت في الانتخابات البرلمانية الأوروبية من دولةٍ لأخرى في التكتّل، غير أن الأمور داخل مقر التصويت تكاد تتماهى لدى جميع تلك الدول التي تبدأ فيها الانتخابات في الـ23 من شهر أيار/مايو وتستمر لغاية الـ26 من الشهر نفسه.

بريكست والانتخابات
أعضاء البرلمان الأوروبي خلال الدورة البرلمانية 2014-2019 بلغ 751، غير أن هذا العدد قد تمّ تخفيضه بالنسبة لانتخابات هذا العام، جرّاء مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي وتلك المغادرة المقررة في الـ29 من شهر آذار/مارس القادم، لكن بريطانيا تستطيع المشاركة في هذه الانتخابات في حال تمَّ تمديدُ المادة 50 لأكثر من ثلاثة أشهر، أي إذا ما تم إقرارُ موعد خروج بريطانيا بعد الثاني من شهر تموز/يوليو القادم، فحينها يتعيّن على المملكة المتحدة التقدم بمرشحيها للانتخابات البرلمانية الأوروبية.

التمثيل النسبي
من المثير للجدل اعتمادُ أنظمة تصويت مختلفة في دول التكتّل بشأن الانتخابات البرلمانية الأوروبية، لكن تلك الأنظمة، على اختلافها، تعد تأويلاً للتمثيل النسبي، حيث تحصل الأحزاب على مقاعد تتناسب وعدد الأصوات التي تحصل عليها في الانتخابات.

القوائم المغلقة: تقوم الأحزاب بتحديد تسلسل المرشحين للبرلمان، ويحق للناخب اختيار القائمة أو الحزب الذي يمثله ولكن لا يحق له اختيار الأشخاص، أي في حال فوز قائمة ما بثلاثة مقاعد تفوز الأسماء الثلاث الأولى بهذه المقاعد، ويتناسب عدد الأعضاء المنتخبين من ضمن القائمة مع حصته من الأصوات، طالما أنه قد تمكّن من تجاوز الحد الأدنى وهو 5 بالمائة من أصوات الناخبين، وإذا حصل حزبٌ معين على 30 بالمائة من الأصوات في بلد حصته في البرلمان الأوروبي 10 أعضاء، فإنه سيحصل على 30 بالمائة من تلك الحصة، أي 3 أعضاء.

القائمة المفتوحة: يقوم الناخب باختيار الحزب أو الجهة وأيضاً الشخص المفضل لديهم ضمن القائمة، فإذا حصلت القائمة على ثلاث مقاعد يتم اختيار المرشحين الثلاث ضمن هذه القائمة من الذين حصلوا على أعلى نسبة تصويت لشغر تلك المقاعد.

صوت واحد قابل للتحويل: يختار الناخبون أكبر عدد ممكن من المرشحين، حسب رغبتهم، ويقومون بترقيم مرشحيهم في القائمة حسب الأفضلية.

ويتم انتخاب أعضاء البرلمان الأوروبي وفق نظام الدوائر، في بلدان مثل إيطاليا، بينما في بلدان أخرى، مثل ألمانيا فيعدّ البلد بأكمله عبارة عن دائرة انتخابية واحدة.

ويوجد في الاتحاد الأوروبي دول كبرى مثل ألمانيا التي يبلغ عدد سكانها 82.8 مليون نسمة، وهذه الدولة ممثلة في البرلمان الأوروبي لـ96 عضو، كما يوجد في التكتّل دول صغيرة كمالطا التي يبلغ عدد سكّانها 475 ألف نسمة، وحصتها في البرلمان هي 6 أعضاء فقط.

مهام البرلمان الأوروبي
يشترك البرلمان مع مجلس الاتحاد الأوروبي في ممارسة السلطة التشريعية، اي التصديق على االقوانين الأوروبية، ويشترك البرلمان مع مجلس الاتحاد الأوروبي في ممارسة السلطة المالية والموازنة، ويمكنه أن يقوم بتغييرات على الانفاق العام للاتحاد، وهو الذي يعطي الموافقة النهائية على الميزانية، كما يقوم البرلمان بالاشراف على اعمال مجلس الاتحاد الأوروبي، ويصدّق على ترشيح المفوّضين ويمتلك حقّ سحب الثقة من مجلس الاتحاد، ويمارس إشرافاً سياسياً أيضا على كلّ مؤسسات التكتّل.

كتلٌ سياسية وأخرى أيديولوجية
أعضاء البرلمان الأوروبي منضوون في مجموعات برلمانية متباينة سياسياً أو أيديولوجيا، فهناك مجموعات لتمثيل يمين الوسط، والاشتراكيين، والخضر، وغيرها من القوى الفاعلة في دول الاتحاد، كما يوجد بعض الأعضاء المستقلين، وتتمتع أكبر مجموعة سياسية بعد الانتخابات بحق اختيار الشخص الذي يتبوأ منصب رئاسة المفوضية والذي يتبوأه حالياً جان كلود يونكر.

“هذه المرة سوف أنتخب”
قبل نحو خمسة أشهر أطلق الاتحاد الأوروبي حملة إعلانية ودعائية للانتخابات البرلمانية، تحت عنوان “هذه المرة سوف أنتخب”، ووجّهت تلك الحملة نداءً مباشراً لكل مواطن من مواطني دول التكتّل قالت فيه: “نحن في أوروبا نواجه العديد من التحديات، من الهجرة إلى تحول المناخ، ومن البطالة بين الشباب وحتى حماية أمن البيانات. نحن نعيش في عالم يزداد تشابكا وعولمة باستمرار، كما تزداد المنافسة فيه كل يوم. الاستفتاء على بريكست جعل من الواضح أيضا أن عضوية الاتحاد الأوروبي ليست أمرا أزليا لا رجعة عنه. وعلى الرغم من أن غالبيتنا تؤمن أن الديمقراطية من البديهيات، فإنها من حيث المبدأ ومن الناحية العملية تواجه اليوم المزيد من المخاطر باستمرار”.

مقالات ذات صلة

إغلاق