fbpx
نصائح طبية

الحول عند الأطفال الاكتشاف المبكر وآليات العلاج.

النمسا نت تسأل والطبيب يجيب.

الدكتور جمال عثامنة

الحول من مشاكل العيون الشائعة بين الأطفال, وهو يستلزم انتباه وعناية الوالدين لعلاجه في وقت مبكر وتجنب عواقبه التي قد تسبب ضعفا دائما في البصر.

النمسا نت التقت الدكتور جمال عثامنة, مدير مركز جراحة العيون والليزر في فيينا, حيث أجاب عن أستفساراتها في هذا التقرير.

الدكتور جمال عثامنة , مركز العيون والليزر فيينا, الحول الداخلي, الحول الخارجي, أنواع الحول

الحول هو خلل في البصر ينتج عنه عدم وجود توازن في حركة العينين بسبب خلل ما، ويستخدم المصاب بالحول عينه السليمة للنظر والتركيز على الأشياء، ويؤدي ذلك لانحراف العين المصابة للداخل أو الخارج أو للأعلى أو الأسفل.

تظهر الاحصائيات أن الحول يصيب حوالي 2 % – 5 % من الأطفال في أوروبا.

يؤدي الحول إلى کسل في العين المصابة. وإذا لم يتم تدارك العلاج في وقت مبكر، تتضرر العين بضعف في البصر قد يستمر مدى الحياة. وقد يترك أثرا نفسيا واجتماعيا عند الطفل بسبب مظهره الخارجي غير المريح بين أقرانه.

للحول عدة مسببات، منها:

1) عوامل وراثية: في هذه الحالة يمكن اكتشاف الحول بعد الولادة أو خلال أول ستة أشهر من عمر الطفل.

۲) طول النظر أو الانحراف في إحدى العينين أو الاثنتين معا:
في هذه الحالة يمكن اكتشاف الحول بعد ۱۸ شهرا تقريباً من عمر الطفل.

۳) ضعف في عضلات العين: هذا الضعف قد يكون ذو منشأ فيروسي أو نتيجة خلل في الجهاز العصبي.

أما عند كبار السن، من المحتمل أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري إلى ظهور حول من هذا النوع

4) بعض أمراض القرنية أو العدسة أو الشبكية.
قد تكون نتيجة للحول لذلك ننصح بإجراء فحص العين بشكل دوري وعدم إهمالها للتأكد من أن الحول ليس عرضا لمرض آخر في العين .

يبدأ الأمر بالملاحظة ولا يكون الأمر صعباً لتحديده, يراجعنا الوالدان عادة للشكوى بعدم انتظام حركة العينين عند الطفل الذي يعاني من الحول.

ويمكن أن يلاحظ الوالدان أن الطفل يحني رأسه باتجاه معين لكي يستطيع توجيه العين المصابة بالحول وتصحيح حركتها.

يؤدي الحول إلى ازدواج بالرؤية، عند البالغين, أما عند الصغار، فإن ازدواجية الرؤية تكون موجودة، ولكن يقوم المخ يتجاهل الصورة المرسلة من العين المصابة بالحول. ويؤدي ذلك إلى كسل العين

وأجد من الضروري أن أنبه الآباء والأمهات إلى أن عدم معالجة العين مبكرا قد يؤدي إلى ضعف في البصر مدى الحياة.

الحول نوعين, داخلي وخارجي. 

الدكتور جمال عثامنة , مركز العيون والليزر فيينا, الحول الداخلي, الحول الخارجي, أنواع الحول

بعد الفحص, يقوم الطبيب الأخصائي بتحديد إذا ما كان الحول لدى الطفل حقيقيا أم كاذبا .

في الإجمال يظهر الحول الكاذب عند الأطفال الأصغر سنا، ويوحي مظهر العينين بوجود الحول، ولكن الفحص يظهر أن الطفل يرى بهما بصورة متوازنة. ولا تحتاج هذه الحالة إلى علاج وتختفي تلقائيا مع نمو الطفل.

يحتاج الطفل الذي يعاني من الحول إلى العلاج بواحدة أو أكثر من طرق العلاج التالية:

1) النظارات : يمكن معالجة الحول باستعمال النظارات الطبية فإذا كان الطفل مصابا بطول أو قصر نظر أو انحراف. ففي هذه الحالة، من المهم جداً مراعاة ما يلي:

أ) أن يرتدي الطفل النظارات طول الوقت،أو حسب إرشادات أخصائي العيون. يجب الاستمرار في ارتداء النظارات الطبية طول الوقت لكي يحقق العلاج نتيجته.

ب) يفضل اختيار نظارات بعدسات بلاستيكية وليس زجاجية، لتجنب إصابة للعين.

ج) على الوالدين تنظيف العدسات يوميا، ا وتصليح النظارات عاجلا في حالة الكسر.

د) يجب إحضار نظارات الطفل عند كل مراجعة أو فحص.

۲) تغطية العين السليمة : الهدف من وضع غطاء على العين السليمة هو تقوية النظر في العين المصابة بالحول من خلال الإعتماد عليها. ويكون العلاج فعالا قبل سن الثامنة فقط.  ومن الضروري مراعاة إرشادات أخصائي العيون وأخصائي الحول، لتجنيب الطفل المعاناة من ضعف النظر مدى الحياة. إذا لم يتعاون الطفل في الالتزام بغطاء العين يجب اخبار الأخصانې لاختيار طرق بديلة.

٣) التدخل الجراحي: لا يحتاج كل طفل مصاب بالحول إلى عملية جراحية. ويرجع تقدير ذلك بعد كشف أخصائي العيون وأخصائي الحول.

تكون الإرشادات المعطاة للمريض تبعاً لتقييم كل حالة على حدة, وفي حال وجود ضرورة لإجراء عملية، يجب مراعاة تغطية العين وارتداء النظارات قبل إجراء العملية وذلك يعتمد على الحالة كما ذكرنا، بهدف تحسين النتائج.

وتجرى عملية الحول على عضلات العين، وليس على العين ذاتها. إذا كان الطفل يرتدي النظارات قبل العملية، فيجب أن يتابع ارتداء النظارات بعدها، إلا إذا أرشده الطبيب بلى عكس ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق