fbpx
النمسالمحة عامة

الهجرة واللجوء في النمسا

شركة دعاية وإعلان , مقرها فيينا
 ازدادت نسبة السكان الوافدين من دول أخرى زيادة كبيرة في الاعوام الاخيرة بسبب الهجرة، ويمثل الاتراك ما يقرب من 160,000 نسمة من بين الوافدين القادمين من دول أخرى غير دول الاتحاد الاوربي/المنطقة الاقتصادية الاوربية، وما يطلق عليها دول العالم الثالث. بالاضافة إلى الوافدين من الدول التي كانت تشكل دولة يوغوسالفيا  باستثناء سلوفينيا وكرواتيا وهما الان من الدول الاعضاء في الاتحاد الاوربي( وتعدداهم كالتالي: 135,000 وافد من صربيا، 159,000 من البوسنة والهرسك وقرابة 23,000 من مقدونيا.
كما ازداد عدد النازحين من دولهم إلى النمسا ومستحقي الحصول على الحماية الفرعية أو حق اللجوء في العام الاخير، ففي عام 2015 ،كان معظم المتقدمين بطلبات اللجوء من سوريا وأفغانستان وعديمي الجنسية  الاشخاص الذين ليس  لا يعترف به أي وطن.
وكان معظم المستفيدين من وضع الحماية في الاتحاد الاوروبي عام 2015 من مواطني سوريا الذين بلغت نسبتهم %50 ثم مواطني إريتريا بنسبة %8 والعراق بنسبة %7 وأفغانستان بنسبة %5 و%3 من عديمي الجنسية؛ و%2 من إيران والصومال وباكستان؛ و%21 من دول أخرى
الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق